Imad-Ali-003

  عماد علي : هل نيجيرفان يتاجر بنفط  داعش بينما هو ينتهك اعراض الكورد ؟

سمبولی تۆڕە کۆمەڵایەتیەکان کلیک بکەو، ئەم بابەتە بنێرە بۆ بەشی خۆت یان هاوڕێکانت

كلنا نتذكر كيف كانت تجارة السكائر في التسعينات بين اقليم كوردستان و بغداد و خاصة بعد خيانة 31 من اب و احتلال اربيل من قبل الجيش العراقي، و الشراكة التجارية بين عدي صدام حسين و نيجيرفان البارزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان الحالي، و كيف كانوا يتعاونون و يتبادلون المنفعة بينما كانت كوردستان تعيش تحت ظلمات حصار النظام البعثي بقيادة ابو عدي السياسي المقامر  التاجر ايضا، و الشعب الكوردي عاش الامرين في حينه و هو تحت حصارين العالمي و من دكتاتور بغداد ايضا .

عندما تكلمنا من قبل عن المنظومة المالية المتداخلة مع المنظومة السياسية التنفيذية و الحزبية التي تسيطر على الحياة السياسية العامة في كوردستان كما في المناطق الاخرى في العالم، و نحن لم نقصد غير هذا الذي يكشف لدينا يوميا من الفساد ونحن اقليم ضعيف و  لسنا بدولة كي نبقى صامدين و لم نتاثر بسلبياته .

اليوم يكشف لنا ويكليكس الجنوب عن فضيحة اخرى في اقليم كوردستان و هو المتاجرة بالنفط المستخرج من المناطق المختلفة التي احتلها و يسيطر عليها التنظيم الارهابي داعش في العراق، و يشرح لنا الموقع بالتفصيل جزئيات العملية و كيف تبادلوا النفط بالسيارات، و من الصفقات التي يذكرها ويكليكس بمداخلة الوسيط لكبار السياسيين و يودع الاموال في  البنوك التركية القطرية التي تدخر فيها الاموال مع الصكوك للتبادل التجاري و بعلم الميت اي المخابرات التركية . و ما يعلنه الموقع ان الغرفة التجارية الصناعية لاقليم  كوردستان و غرفة تجارة دهوك لهما العلم بما يجري، و ما تسرب يوضح لنا بان هناك من المتعاونين مع السيد نيجيرفان البرازاني من الموالين له و كما ذكره ويكليكس و هو الحاج حميد ملا امين شقيق الحاج مشهود الشريك الاكبر لنيجيرفان و عشيرته و عائلته في باينان . اضافة الى السياسيين التجار الاخرين من الحزبين المتنفذين، وهم المشتركون في الصفقات لبيع نفط داعش المهرب السري، و انهم اي الوسطاء و المقربين من هؤلاء السياسيين ملتقين و مجتمعين بامير داعش لموصل ست مرات في تركيا لاجراء و تنفيذ الصفقات .

اننا في الوقت الذي نريد ان تُرفع الغموض عن هذه العملية و ما شكلت من لجنة من حكومة الاقليم التي يجب ان تؤدي دورها بشفافية لكشف ماوراء الستار، و لكن الشعب الكوردي و جميع المثقفين يشكٌون في هذا الامر لانهم لم يرو لجنة كشفت نتائج ما وصلوا اليها في اية قضية تكون لها صلة بالقيادات السياسية الفاسدة، و كم منها اغلقت دون نتائج ومنها دفنت في بدايات تشكليها و في ارضها و منها ذهبت ضحيتها من لهم صلة من الصغار من اسفل الهرم الذي ليس لهم ظهر يدافع عنهم .

و الكل على يقين بان عمل هذه اللجنة لن يكون بافضل من سابقاتها كما انبثقت لكشف الايادي وراء الفساد و الاغتيالات التي حصلت على مراى و مسمع الشعب الكوردي و العالم جميعا . و من الامور الاخرى التي تحصل هو انذار المسبق لاعضاء اللجان المنبثقةسرا بشكل مباشر او غير مباشر او قطع الطريق عن من يجب ان يتعاون معها مسبقا كي لا تنجح ان تاكدوا استقلالية اللجنة و خاصة من البرلمان . اين وصل ملف الاغتيالات المتعاقبة في اربيل و البادينان و ضحايا احتجاجات السليمانية . ما لمسناه من قبل من النتاج لمثيلات هذه اللجنة و الملفات يدلنا على نتائج هذا الملف ايضا و هو الاخطر . يا للعار انك تحارب اشرس عدو الذي يستشِهد ابناءك و اخوانك و ينتهك اعراضك و شرفك من جهة و انت  تتعامل معه تجاريا و تفيده من جهة اخرى، هل بالامكان ان يفعل هكذا اعمال ابناء الفقراء المعدومين و الطبقة الكادحة المغدورين الذين لا يساومون على اعراضهم ولو بكنوز قارون بينما التجارالسياسيين الكبارو الاثرياء يساومون على كل شيء و بما يخصهم ذاتهم من القيم و الشرف و الاعراض ايضا .