الإتحاد و الديمقراطي يبحثان تعديلات العبادي

ومصدر كردي يكشف الخطة ( ب ) في سيناريو تغيير الوزراء السليمانية : سارا بريس يعقد وفدا الإتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني إجتماعا مشتركا اليوم ” الاثنين ” في […]
بۆ ناردنی ئەم بابەتە بۆ سەر فەیسبووکەکەت یان هاوڕێکانت کلیک بکەرە سەر ئەو سمبولانە

ومصدر كردي يكشف الخطة ( ب ) في سيناريو تغيير الوزراء

السليمانية : سارا بريس

يعقد وفدا الإتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني إجتماعا مشتركا اليوم ” الاثنين ” في أربيل للتداول في عدد من الأسماء لترشيحها لشغل المناصب الوزارية التي خصصها رئيس الوزراء الإتحادي حيدر العبادي للكرد . ويتوقع أن يشارك في الإجتماع وفدان من الإتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية في الإجتماع . فبحسب قيادي في الإتحاد الوطني” فإن الإجتماع السابق الذي عقد في السليمانية قبل عدة أسابيع والذي كرس لبحث مسألة التعديلات التي يزمع العبادي القيام بها ضم الأحزاب الأربعة ، وبما أن الإجتماع اليوم سيكرس لبحث نفس الموضوع فمن المتوقع أن ينضم الحزبان الإسلامييان الى الإجتماع الذي سيخصص للتداول في الأسماء المرشحة لشغل المناصب الوزارية بحكومة التكنوقراط المقبلة .

وكانت الأوساط الكردية في البرلمان العراقي قد رجحت رضوخ العبادي الى المطالب الكردية بضمان تمثيل نسبة 20 بالمائة في حكومته المرتقبة مع بيان رفض الكتل الكردية للأسماء التي قدمها العبادي للبرلمان بحجة عدم وجود توافق كردي عليهما وهما نزار سليم المرشح لحقيبة النفط وهوشيار أمين المرشح لمنصب وزير البلديات والإعمار.وبحسب تلك المصادر يتوقع أن تعود الوزارات الثلاث المخصصة للكرد في التشكيلة السابقة الى ماكانت عليه مع تغيير الأشخاص الذين شغلوها .

وفي تصريح خاص بموقع ” سارا بريس ” كشف مصدر كردي طلب عدم الكشف عن هويته لحساسية الموضوع ” أن الحزب الديمقراطي الكردستاني أكد من خلال تصريحات عدد من قيادييه أن المرشح هوشيار أمين المحسوب على الإتحاد الإسلامي الكردستاني كان بالأساس مرشحا من قبل الحزب الديمقراطي لشغل منصب مهم ، كما أن الدكتور نزار سليم الذي يداوم في جامعة دهوك الخاضعة لسيطرة الحزب الديمقراطي هو أيضا يعتبر مرشحا من قبل هذا الحزب ، وهذا دليل على أن ترشيح هذين الإسمين كان بمثابة الخطة (ب) من قبل حزب بارزاني في حال فشل جهوده للإبقاء على هوشيار زيباري وزيرا للمالية”.وإستطرد المصدر” إن هذا الحزب سبق وأن أكد مرارا بأن إزاحة زيباري هو خط أحمر ، وأنه لن يوافق على غيره لشغل حصته في الوزارة القادمة ، وبعدما راج الحديث عن نية العبادي بتشكيل حكومة تكنوقراط ، وبما أن زيباري هو عضو المكتب السياسي لحزب بارزاني وممثله في الحكومة الإتحادية ، فإن قيادة هذا الحزب أعدت إسمين آخرين من  خارج التمثيل الحزبي ولكن مواليين لسياسات الحزب كبديل في حال تم إقصاء زيباري من منصبه ، وهكذا فإن الحزب الديمقراطي ضمن لنفسه تمثيلا مؤكدا في الحكومة الإتحادية سواء كانت وفقا للتوافقات السياسية أو كانت تكنوقراطية، وبذلك سيتم إقصاء جميع الأحزاب الكردية من حكومة العبادي المقبلة بإستثناء حزب بارزاني الذي سيمثل في الحكومة الجديدة بحقبيتين في ظل غياب تمثيل بقية الأطراف السياسية الكردية بالحكومة الإتحادية. وبنجاح هذه الخطة ضرب حزب بارزاني عصفورين بحجر واحد كما يقال ، فمن جهة ضمن لنفسه البقاء بالحكومة الإتحادية سواء كانت حزبية أو تكنوقراط،ومن جهة ثانية أبعد القوى الكردية المنافسة له من أي تمثيل على مستوى الحكومة الإتحادية وأخلى الساحة أمامه كقوة كردية وحيدة مؤثرة داخل الحكومة العراقية  .

بۆ ناردنی ئەم بابەتە بۆ سەر فەیسبووکەکەت یان هاوڕێکانت کلیک بکەرە سەر ئەو سمبولانە
وتاریکورد

ئەرشیڤی بەڕێز: وتاریکورد