عماد علي : اهداف الحشد الشعبي و موقف الكورد منه .

بۆ ناردنی ئەم بابەتە بۆ سەر بەشی بەرێزت یان هاوڕێکانت لە تۆڕە کۆمەڵایەتییەکان، کلیک بکەرە سەر ئەو سمبولانە

 

يبدو ان قرار ديوان رئاسة الوزراء حول اقرار رسمية وجود الحشد الشعبي و اعتبارهم مؤسسة حكومية رسمية دون الاستناد على اي بند من الدستور ، و على العكس من تعاملهم مع البيشمركَة التي جاءت رسمية وجودها ضمن بنود الدستور . اقول على الرغم من دستورية البيشمركَة فان الحكومة العراقية لازالت على راي الاولين متكبرة في تعاملها على انها قوة خاصة ميلياشوية على ارض الواقع دون الاعتبار لهذه القوات التي تدافع عن الارض و الشعب ضد الظلاميين و هي تقدم ضحايا كبيرة و لهل اسم و هيبة لدى العالم اجمع ، و على العكس من تعامل الحكومة العراقية المركزية مع الحشد الشعبي فانها تتعامل مع البيشمركَة و كانها قوة خارجة عن الدولة و لا تتحمل مسؤليتها ازائها من كافة النواحي .

اقرار رسمية الحشد الشعبي و تامين كافة احتياجاتهم العسكرية و التعامل معهم كقوة  رسمية للدولة و استخدامهم في المهامات الخاصة يعيد الى الاذهان ما تعاملت به الحكومة الايرانية الاسلامية ابان ثورتهم وبعد تهيا الفرصة كيف التفتت الى كوردستان و كتم صوتهم و حارتهم بما تمكنت ، بعدما كان الكورد في مقدمة من انتفضوا و سقطوا السلطة الشاهنشاهية دون ان يلتفتوا الى ضمان مستقبلهم قبل ذلك .

مواقف الحشد الشعبي العراقي ازاء الكورد و قضيتهم وفق خلفيتهم الدينية المذهبية معلومة للجيمع ، و خلال هذه المرحلة العصيبة شاهدنا كم كبير من احتكاكات في شتى المناطق دون اي رادع لهم ، و لم يجد الكورد خيرا فيهم في الوقت الذي يشاركونهم في حرب داعش، فكيف اذا تفرغوا من هذه الحرب و كيف تكون مواقفهم من البيشمركَة في وقت القوة و ما يتفاعلون به بدوافعهم الدينية المذهبية الضيقة .

الغريب في الامر ان الكورد في كوردستان الجنوبية مشغولون بانفسهم و صراعاتهم و لم يتنبهوا الى السيل و الفيضانات التي تلفهم و تجتاحهم . فلم نسمع اي موقف حول الموضوع لا بل عدم الالمام و تجنب الخوض في مثل هذا الموضوع الهام و المستقبلي يبين مدى انعدام عقلانية السياسة الكوردية حول القضايا المصيرية وانشغالهم بالامور الشخصية الحزبية العائلية التافهة لو قورنت بما عليهم الالتفات اليه و التعامل معه كقضية استراتيجية . و اثبتوا للشعب الكوردستاني كيف يعيدون التاريخ و لا يعتبرون لتجربتهم و ما مر به تاريخهم و المنطقة ايضا .  السؤال الذي يبرز نفسه هو؛ هل يعيد الحشد الشعبي ما اقترفه الحرس الثوري ضد التنظيمات الكوردستانية و الشعب الكوردستاني في كوردستان الشرقية فيمابعد الثورة الايرانية الاسلامية و القضاء على الشاهنشاه نهائيا ؟

بۆ ناردنی ئەم بابەتە بۆ سەر بەشی بەرێزت یان هاوڕێکانت لە تۆڕە کۆمەڵایەتییەکان، کلیک بکەرە سەر ئەو سمبولانە
عیماد عەلی

ئەرشیڤی بەڕێز: عیماد عەلی