عزیز سعید رشید : التنمیة الٳقتصادیة في ٳقلیم كوردستان.

عزیز سعید رشید / المدیر العام لهیئة الٳستثمار / السلیمانیة من البدیهي ٲن نشیر الی ٲن القطاع الخاص یلعب دورا بارزا في التنمیة الٳقتصادیة للدول ، و عندما نتحدث عن […]
بۆ ناردنی ئەم بابەتە بۆ سەر فەیسبووکەکەت یان هاوڕێکانت کلیک بکەرە سەر ئەو سمبولانە

عزیز سعید رشید / المدیر العام لهیئة الٳستثمار / السلیمانیة
من البدیهي ٲن نشیر الی ٲن القطاع الخاص یلعب دورا بارزا في التنمیة الٳقتصادیة للدول ، و عندما نتحدث عن عملیة التنمیة فیجب ٲن نشیر الی الٳستثمار في القطاع الخاص بشقیه ( المحلي و الٲجنبي ) وقد ٲولت حكومة الٳقلیم منذ البدایة ٳهتماما بالغا بٳشراك القطاع الخاص في عملیة البناء و التنمیة الاقتصادیة تماشیا مع هذه المرحلة ، ومن ٲجل تحقیق هذا الهدف بدٲت الحكومة بسن قوانین و تشریعات من شٲنه جذب اكبر عدد من الشركات و المستثمرین و خاصة الاجنبیة منها ، و علی سبیل المثال تم ٳصدار قانون الٳستثمار المرقم (4) لسنة 2006 وكانت باكورة تلك الخطوات من اجل ٲن یكون عاملا مساعدا لتشجیع الاستثمار و جذب رؤوس الٲموال المحلیة و الٲجنبیة الی الٳقلیم لتمكینهم من المشاركة في عملیة التنمیة في مختلف القطاعات ، و قد ضمن القانون المذكور معاملة الشركات الٲجنبیة و المحلیة علی قدم المساواة من حیث الحقوق و الٳمتیازات و الواجبات علی شاكلة توفیر الٲرض و الٳعفاء الضریبي و الكمركي ، مع تمكین الشركات الاجنبیة و المستسمرین الٲجانب ٳعادة رؤوس الٲمول المستثمرة و ٲرباحها الی بلدانهم دون معوقات.
وقد كان للٳستقرار الٲمني في ٳقلیم كوردستان و توفر المصادر المتعددة في القطاعات الٳقتصادیة و الٲیدي العاملة و التكلفة المتدنیة اللازمة للبت بالمشاریع و توفر المناخ و الاسواق المناسبة لبیع المنتجات والمعدل المناسب ایضا للنمو السكاني و البالغ (4٪) بالٳضافة الی عدة عوامل ٲخری مهمة و مؤثرة لجذب الٳستثمارات الٲجنبیة الی الٳقلیم.
وقد كانت ٳهتمامات حكومة الٳقلیم تنصب بالدرجة الٲولی علی المدی البعید بتشجیع الاستثمار في القطاعات الصناعیة و الزراعیة و السیاحیة لما لهذه القطاعات من دور ریادي في عملیة خلق ٵقتصاد متین و قوي و لما یتوفر فیها من فرص ٳستثماریة تخدم عملیة التنمیة الٳقتصادیة . عدی عن وجود ٲنسب الٲراضي الزراعیة و البیئة المناسبة و التي یمكن من خلالها خلق فرص للٳستثمار في القطاعات المختلفة.
– ففي الٳقلیم تتوفر مصادر للمواد الخام الٲولیة و التي نستطیع من خلالها ٲن نقوم بٳنشاء ٲنواع مختلفة من المعامل و المصانع و في سبیل تحقیق هذا الهدف قامت الحكومة وعن طریق الدوائر المعنیة من انشاء ٲكبر مدینة صناعیة لٳستقبال الشركات الراغبة في العمل في هذا المجال.
– توفر المناخ المناسب و البیئة الثقافیة و الٳجتماعیة المناسبة لتطویر القطاع السیاحي.
– ٳستنادا علی معدل النمو السكاني و البالغ كما ٲشرنا سابقا (4٪) فٳن القطاع السكني حصل علی ٲكبر قدر من الٳهتمام و تمكن القاع المذكور من جذب ٲكبر عدد من رؤوس الاموال مما سهل ایجاد و ٳنتقال المئات من الفرص الٳستثماریة في مجالات التربیة و التعلیم و الجامعات و المعاهد ، هذا بالٳضافة الی القطاعات التجاریة و الریاضیة.
– یتوفر حالیا اكبر فرصة لدوران عجلة الٳستثمار في قطاعي الخدمات و النقل و المواصلات بسبب ٲن القطاعین المذكورین لم یتم ٳستغلالهما بشكل مناسب ، و ٳستنادا علی البرامج و الخطط الجدیدة الموضوعة من قبل حكومة الٳقلیم ، فٳنها ترید ٳسناد قطاعات الخدمات و النقل و المواصلات العامة الی القطاع الخاص.
– و كما هو معلوم ففي الفترة الماضیة تمكنت حكومة الٳقلیم من عبور مرحلة عصیبة علی الصعید الٳقتصادي و المشاكل التي عصفت بالمنطقة و التي ٲثرت علی الحركة و النمو في سوق العمل و عملیة البناء و الٳستثمار ، و رجعت الٲمور الی مسارها الطبیعي و بدٲت الحكومة بتوفیر فرص ٳستثماریة هائلة علی صعید كافة القطاعات الٳقتصادیة ، و العمل جار علی قدم و ساق من ٲجل القضاء علی الروتین و التعقیدات الٳداریة ٲمام عمل الشركات و المستثمرین.

بۆ ناردنی ئەم بابەتە بۆ سەر فەیسبووکەکەت یان هاوڕێکانت کلیک بکەرە سەر ئەو سمبولانە
وتاریکورد

ئەرشیڤی بەڕێز: وتاریکورد