PUK-1

قوات حزب الطالباني تمتلك السلاح النووي و لهذا لم تنسحب من منطقة سنجار , بينما قوات البارزاني تمتلك فقط البندقية و لهذا لم تقاتل!!!

متابعة : كان في منطقة ربيعة و سنجار لواء واحد فقط من قوات حزب الطالباني ، هذه القوات لم تنسحب من جبهات القتال و لم تستمع الى أوامر القيادة العليا للقوات المسلحة في أقليم كوردستان.
بينما أنسحبت القوات التابعة لحزب البارزاني من جبهات القتال حتى قبل وصول داعش اليهم مدعين أنهم لم يمتلكوا الأسلحة الثقيلة.
و السؤال هنا : هل يختلف تسليح قوات حزب الطالباني عن تسليح قوات حزب البارزاني كي يتراجع هذا و يقاوم ذاك؟؟؟ و الجواب طبعا لا. و أن لم تمتلك قوات حزب البارزاني سلاحا أكثر تطورا من حزب الطالباني فأن تسليحهما مماثل. و الذي يختلف هو الايمان و العزيمة و الأوامر التي صدرت لهم من قياداتهم .
قيادة حزب الطالباني أصدرت أوامرها بعدم الانسحاب بينما يبدوا أن قيادة بيشمركة حزب البارزاني أصدروا أوامرهم بالانسحاب. و هذا يثبت أيضا أن بيشمركة حزب الطالباني يأتمرون بأوامر قيادتهم الحزبية و ليس بأوامر القيادة العامة للقوات المسلحة هذا أن كان أمر الانسحاب صحيحا حيث لربما ليس هناك أي أمر بالانسحاب من قبل قيادة الإقليم و أن قادة بيشمركة حزب البارزاني أنسحبوا دون أوامر.
ما نراه اليوم هو أن قوات حزب الطالباني تقاتل جنبا الى جنب مع قوات حماية الشعب في ربيعة و يحمون تلك المنطقة على الرغم من عدم أمتلاكهم للأسلحة الثقيلة و أن قوات حزب البارزاني تراجعت و دون قتال الى الخلف .

الصورة لعسكري من حزب الطالباني و هو يقاتل في ربيعة و لم يترك جبهات القتال .

مصدر/ صوت کوردستان